الوظائف المعرفية: العاطفة

تختلف تفضيلات الوظائف المعرفية سواءً أكانت داخلية أم
انبساطية بشكلٍ أساسي على الطريقة التي تتوجه فيها وكيف تستمد معها أنماطها السلوكية. فالوظائف المعرفية الانبساطية تتوجه بشكل أساسي إلى الاحتمالات والحقائق والبيانات وأعراف والقيم الاجتماعية التي تسود العالم الخارجي، بينما تتجه الوظائف المعرفية الداخلية إلى إمعان النظر في الأنماط والقيم والاتجاهات الفردية والتأملات الشخصية التي تسود العالم الداخلي.

الوظائف الحكمية — Judjemnatal Functions:

يعتبر التفكير والشعور من الوظائف المعرفية الحكمية، أي المتعلقة والمسؤولة عن اتخاذ القرارات، إذ يعتبر الشعور واختبار التجارب العاطفية المختلفة في حياتنا من التفاعلات النفسية والأمور الطبيعية التي يختبرها البشر جميعًا، سواءً أكانت تلك التجارب العاطفية سرورٌ أو اغتباطٌ أو احساسٌ بالغيرة مثلًا أو بالقلق، وإن كانت تختلف الطرق التي يتعامل فيها أحدنا سوى الآخر مع تلك المشاعر والعواطف. ويمدنا تفسير نظرية كارل يونغ في الوظائف المعرفية إلى دراسة وتفسير تلك التركيبات النفسية للعاطفة بناءً على توجهها، سواءً أكانت ذا توجهٌ داخلي: “عاطفةٌ داخلية — Introvert Feeling” أو كانت “عاطفةٌ انبساطية – Extrovert Feeling”. عند محاولتنا لفهم تلك الوظائف المعرفية والتفريق بينها، يرتابنا شيء من الحيرةُ والارتباك إذا ما نظرنا إلى الصور السائدة والنمطية لتلك الوظائف المعرفية، التي تتبع الأنماط الظاهرية والأفعال المميزة التي يسهل رصدها دون النظر في تعقيدات أسبابها، وهذا ما يسبب صعوبة رصد والتمييز بين الوظائف المعرفية فعلًا.

حسب مفهوم Dave & Shan في “الإحتياجات الإنسانية — Human Needs” نحاول رصد الوظائف المعرفية وتتبعها لا من خلال قراءة التعريفات وأوصافها النظرية النمطية، بل من المهم تتبع جذور تلك العواطف ومن ثم محاولة فهم أسبابها والدوافع وراءها. من أمثلة ذلك محاولة رصد مسببات بعض العواطف الظاهرية مثل الحزن أو البكاء، أو الاحساس بالتقدير والإحتفاء مثلًا بناءً على طريقة فهمنا الأعمق للاحتياجات الإنسانية، وما إن كانت ستطغو على عواطفنا ومشاعرنا تقديرنا لقيمنا الشخصية ومعتقداتنا في وجه تقدرينا للمكانة الاجتماعية مثلا لإحدى المفاهيم، أو إن كانت لتطغو مراعتنا لقيم ومنظور العالم الخارجي عن تنحية بعضٌ من قيمنا ومبادئنا الشخصية قليلًا درئًا للمعارضة.

العاطفة الداخلية — Introvert Feeling:

العاطفة الداخلية – Fi وظيفةٌ معرفية انطوائية، موجهةٌ نحو العالم الداخلي بشكل كبير، ويُقدِّر ويستمد أصحاب العاطفة الداخلية – Fi قيمهم وأصالتهم العاطفية من هوياتهم الشخصية، وكثيرًا ما يبرعون في التعبير الخلَّاق عن أنفسهم سواءً أكان ذلك عن طريق الكتابة الإبداعية أو نظم الشعر وتأليف الموسيقى، وذلك بسبب التوجه الداخلي لديهم للعاطفة، وبسبب استقائهم لقيمهم الشخصية والفردية من منظومة عالمهم الداخلي وهوياتهم الشخصية.

التحديات التي قد تواجه أصحاب وظيفة العاطفة الداخلية – Fi

قد يسبب لهم استمدادهم لقيمهم الفردية والنظر في مبادئهم الشخصية دون إيلاء النظر إلى الحقائق المجتمعية خارج إطار منظورهم الشخصي إلى التصادم والخلاف مع العالم الخارجي ومنظومته الاجتماعية مثلًا، مما قد يتسبب لهم في زعزعة منظومتهم الشخصية، والذي بدوره قد يتسبب لهم في شعورهم بالتهجم الشخصي على عوالمهم ومبادئهم الشخصية، وهذا ما يسبب بدوره إلى البدء في المقارنة السلبية لأنفسهم بالآخرين.

قد يسبب لهم كذلك تركيزهم المستمر على النظر في عوالمهم الداخلية دون إيلاء النظر إلى مواقف العالم الخارجي إلى صعوبةٌ في إدراك وفهم مشاعرهم في إحدى المواقف مثلا، وذلك لإن ما تستند عليهِ مشاعرهم وعواطفهم هو استمدادها من قيم عوالمهم الداخلية التي يصعب رصدها أو النظر في أسبابها تحديدًا. غير أن ما يساعد أصحاب هذه الوظيفةُ المعرفية كثيرًا في إدراك مشاعرهم وفهمها هو التعبير الظاهري بالكلمات، ومشاركة الآخرين والإفصاح عن مشاعرهم بصوتٌ مسموع، حتى وإن كانت تلك المشاركة لا تتطلب تقديم العزاء العاطفي بالضرورة، بل يعتبر سلوكٌ ينتهجه أصحاب العاطفة الداخلية بسبب اقتران وظيفة العاطفة الداخلية Fi مع وظيفة التفكير الانبساطي Te الذي يساعد أصحابها في رؤية الصورةُ الكبرى من الأمور عند التعبير عنها جهرًا أو رؤية اجزاءها الكبرى في صورةٍ واضحة خارج ذواتهم وعوالمهم الداخلية، وبالتالي تساعدهم المشاركةُ الوجدانية على فهم مشاعرهم بشكلٍ أدق.

العاطفة الانبساطية — Extrovert Feeling:

على العكس من وظيفة العاطفة الداخلية Fi حيث تتوجه بشكلٍ أساسي تجاه النظر إلى القيم والمبادئ الشخصية واستمداد المنظومات الفردية منها، تتجه العاطفة الانبساطية Fe ناحية العالم الخارجي والحقائق الموضوعية خارج المنظومة الشخصية وتفاعلات الفرد مع المجتمع الخارجي، ومكانته في تلك المنظومةُ الاجتماعية والدور الذي يلعبهُ فيها من حيث تأثيره على الآخرين، وبالمقابل نظرة الآخرين له، وهذا ما يمكن تفسيره في امتلاك أصحاب هذه الوظيفة لقدرات اجتماعية عالية. غالبًا ما يكون لأصحاب وظيفة العاطفة الانبساطية Fe القدرة على فهم مشاعرهم بشكل دقيق والنظر في أسبابها ونتائج أفعالهم نظرًا لاقتران وظيفة العاطفة الانبساطية Fe مع التفكير الداخلي Ti الذي يعمل بصورةٌ استقلالية وتحليلية بالنظر في تفاصيل الأمور وأسبابها ومصادرها.

التحديات التي قد تواجه أصحاب وظيفة العاطفة الداخلية – Fe

بسبب الوعي المتسع الأفق بالتوجهات الخارجية للعالم الاجتماعي ونظمه، قد يتفانى أصحاب العاطفة الانبساطية Fe في محاولة الانسجام مع العالم الخارجي درئًا لتجنب الخلافات، متناسين ومتغاضين عن عوالمهم الداخلية ومبادئهم الشخصية، مما يسبب لهم تفاقمٌ مستعر بسبب تجاهلهم لعواطفهم الخاصة. وهم على جانبٍ آخر لا يفضلون التعبير أو مشاركة عواطفهم الخاصة مع الآخرين؛ وذلك بسبب الأولوية التي يولونها للنظر في الأمر وتحليلها أولًا، وبسبب انتقائيتهم العالية عند اختيار من يشاركون مشاعرهم معهم ثانيًا، وذلك بسبب اقتران وظيفة التفكير الداخلي Ti لديهم مع العاطفة الانبساطية Fe، والذي يحد من أولوية مشاركتهم لروابطهم واستنتاجاتهم المنطقية تجاه شيء من الأمور مع الآخرين.

إلى جانب احتمالية تقديم أصحاب وظيفة العاطفة الانبساطية مشاعر الآخرين على مشاعرهم الخاصة ردعًا للخلافات مع الآخرين، قد يواجه اصحاب العاطفة الانبساطية بعض التحديات عند تعاملهم مع الخلافات، وذلك بسبب اقتران وظيفة التفكير الداخلي Ti مع وظيفة العاطفة الانبساطية Fe وهو ما يعتبر السبب في تقديمهم للأولوية التي يولونها لمراعاة الآخرين وتأثير أفعالهم على محيطهم الخارجي. إلى جانب تأثير وظيفة العاطفة الانبساطية Fe تعمل وظيفة التفكير الداخلي Ti على التحليل والتقييم القاسي لأنفسهم ولأفعالهم، وقد تتسبب في نوع من أنواع القلق إذا ما أسهب أصحابها في استخدامها في تبني وتوقع ردات فعل الآخرين أو تقييمهم لأنفسهم بناءً على ما يختزله ذلك النوع من التفكير التحليلي، وإن كان لا يتفق مع الواقع بالضرورة.

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s