كاثرين جونسون( 1918 – 2020)

الميلاد: 1918, 26 أغسطس
الوفاة: 24 فبراير، 2020
البلد الأم: وايت سولفور سبرينغز
التعليم: بكالوريوس الرياضيات واللغة الفرنسية من جامعة فرجينيا الغربية
التقاعد من ناسا: 1986
الممثلة اللتي لعبت دورها في فلم Hidden Figures: تاراجي بيندا هينسون

كُتبت السيرة الذاتية بواسطة مارغوت لي شيترلي

أن يتم اختيارك بعناية من ضمن الثلاث طالبات من ذوي البشرة الملونة حتى يتم دمجهم مع صفوف الطلاب الخريجين في جامعة فريجينا الغربية، هو شيء قد يعتبره الكثير من الناس إحدى لحظات حياتهم الجديرةُ بالذكر، لكنهُ شيء واحد فقط من الأشياء العديدة اللتي لفتت الأنظار إلى حياة كاثرين جونسون.

ولدت في عام 1918 في فريجينا الغربية، وحدةُ ذكائها وتوقدها تجاه الأرقام، أستطاعا أن يجعلها تتعدى العديد من الصفوف الدراسية. في عمر الثالثة عشر، إلتحقت بالمدسة الثانوية في الحرم الجامعي لجامعة فريجينا الغربية المخصص للطلاب من ذوي البشرة السمراء. في عمر الثامنة عشر إلتحقت بالجامعة نفسها، حيث حققت تقدمًا ملخوظًا في المنهج الدراسي ووجدت مُرشدًا لها كبروفيسور في الرياضيات اسمه ويليام سشيفيلين كلايتور؛ الأمريكي-الأفريقي الثالث اللذي يحمل شهادة دكتوراة في الرياضيات. تخرجت بمرتبة الشرف في عام 1937 وإلتحقت بوظيفة معلمة لتقوم بالتدريس في المدارس العامة لذوي البشرة السمراء في ولاية فرجينيا.

المزيد من الحكايات عن كاثرين جونسون

عندما قررت ولاية فرجينيا الغربية أن يوحدوا بين طلابهم الخريجيين، في عام 1939، أختار رئيس ولاية فريجينا الغربية الدكتور جون دبليو ديفيس أول ثلاث طلاب من البشرة السمراء، كانت من من بينهم كاثرين جونسون حتى يقدم لهم موقعًا رئيسيًا في جامعة فرجينيا الغربية.

تركت كاثرين وظيفتها كمعلمة وألتحقت ببرنامج خريجي الرياضيات، في نهاية الجلسة الأولى. وبعد ذلك، تركت الدراسة حتى تُكوِن أسرة، مرتبطةً بزوجها الأول جيمس جلوب. عاودت التدريس مرةً أخرى حينما كبروا بناتها الثلاثة، لكن لم يكن ذلك حتى عام 1952 حينما أخبرها أحد أقربائها عن موقعٌ شاغر في مختبرات قسم الحوسبة في المجلس الإستشاري الوطني في علم الطيران (NACA’s)، المدار بواسطة دوروثي جونسون فون.

قررت كاثرين وزوجها ان ينتقلوا إلى نيوبورت نيوز في فرجينيا ليقتنصوا تلك الفرصة، وبدأت كاثرين بالعمل في صيف 1953. بعد مضي اسبوعين من عمل كاثرين في المكتب، سلمتها دورثي مشروع العمل التابع لقسم دراسات الطيران، وبعد ذلك أصبح عمل كاثرين المؤقت عملٌ دائم. تولت كاثرين بعدها لمدة أربع سنوات تحليل البيانات من اختبارات الطيران وعملت على التحقيق في أمر تحطم إحدى الطائرات في أعقاب الإضطرابات. أثناء عملها في هذه الوظيفة، توفى زوجها في عام 1956.

إطلاق القمر الصناعي سبوتنك في عام 1957 غير وجه التاريخ، وغير حياة كاثرين كذلك. في عام 1957 عملت كاثرين على الحسابات المتعلقة بوثيقة الملاحظات المتعلقة بالفضاء لعام 1958. خلاصةٌ سلسلةٌ من المحاضرات اللتي ألقاها المهندسون في قسم أبحاث الطيران وقسم أبحاث الطائرات بدون طيار (PARD) في عام 1958. شكلت هذه الأبحاث جوهر فريق المهام الفضائي- Space Task Group، أول مجموعة رسمية تابعة لـ NACA لغزو والسفر عبر الفضاء.

عملت جونسون مع العديد من فريق المهام الفضائي منذ قدومها لمدينة لانغلي في غرب فرجينيا، حين أصبحت NACA هي NASA مؤخرًا في تلك السنة. قامت كاثرين بتحليل المسار لرائد الفضاء ألان شيبارد في شهر مايو لعام 1960. اشتركت مع المهندس تيد سكوبينسكي للعمل على تقريرٌ مشترك لتحديد زاوية السمت عند توقف موقع القمر الصناعي فوق الموقع المحدد له من الأرض، وضَّح التقرير المعادلات التي تصف رحلة الفضاء المدارية التي يتم فيها تحديد موقع هبوط المركبة الفضائية.

كانت تلك المرةُ الأولى اللتي تتولى فيها امرأة في قسم ابحاث الطيران مسؤولية ان تكون مؤلفةٌ لتقريرٌ بحثي.

في عام 1962، حينما كانت تستعد ناسا للمهمة المدارية لرائد الفضاء جون غلين، أستدعت كاثرين للعمل على المهمة اللتي يعزو إليها السبب الرئيسي لمعرفة الآخرين بها. تطلب تعقيد الرحلة المدارية بناء شبكة اتصالات عالمية، وربط محطات التتبع في جميع أنحاء العالم بأجهزة كمبيوتر IBM في واشنطن، وكانافيرال في فلوريدا، وبرمودا.

تمت برمجة أجهزة الكمبيوتر باستخدام المعادلات المدارية التي من شأنها التحكم في مسار الكبسولة في مهمة جون غلين المدعوة ب” Friendship 7″ حتى تقلع من البداية، لكن رواد الفضاء كانوا حذرين من وضع حياتهم رهينةَ آلات الحاسوب الإلكترونية التي كانت عرضة للزلل، وانقطاع التيار الكهربائي. طلب رائد الفضاء جون غلين كجزء من قائمة الفحص المبدئي، من أحد المهندسين أن ينادي “تلك الفتاة” للتحقق من الأرقام بنفسها من خلال نفس المعادلات التي تمت برمجتها في الكمبيوتر ، ولكن يدويًا عن طريق يديها، باستخدامها الآلة الحاسبة الميكانيكة في جهاز سطح المكتب الخاص بها. تتذكر كاثرين جونسون ما أخبرهُ بها رائد اافضاء جون غلين، حين قال “إذا قالت ان الحسابات المتعلقة بالمركبة الفضائية جيدة، فأنا على استعداد للذهاب”. كانت رحلة غلين ناجحة، وشكلت نقطةُ تحول جوهرية في المنافسة بين الولايات المتحدة والاتحاد السوفيتي في سباق غزو الفضاء.

حين يطلبُ من كاثرين تسمية أكبر إسهام لها في استكشاف الفضاء، ستتحدث عن الحسابات التي ساعدت على مزامنة الوحدة النمطية لمشروع أبولو Lunar مع وحدة القيادة والخدمة التي تدور حول القمر. عملت كاثرين أيضًا على متن مكوك الفضاء والأقمار الصناعية لموارد الأرض (سميت فيما بعد لاندسات) وشاركت وألفت 26 تقريرًا بحثيًا. تقاعدت في عام 1986، بعد 33 عامًا في لانغلي. قالت كاثرين معربة: “أحب الذهاب إلى العمل كل يوم”. في عام 2015 ، في سن ال 97 ، أضافت جونسون إنجازًا غير عادي إلى قائمتها الطويلة، حين منحها الرئيس السابق باراك أوباما وسام الحرية الرئاسي، أعلى وسام مدني لأميركا.

توفيت في 24 فبراير ، 2020. وقال مدير إدارة الطيران والفضاء الأميركية (ناسا) جيمس بريدنشتاين: “تحزن أسرة ناسا لدينا على خبر نبأ وفاة كاثرين جونسون هذا الصباح عن عمر يناهز 101 عامًا. كانت بطلة أمريكية ولن تنسى إرثها الرائد أبدًا

الترجمة من خبر رثاء كاثرين جونسون، من موقع ناسا

https://www.nasa.gov/content/katherine-johnson-biography

اترك تعليقًا

Please log in using one of these methods to post your comment:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s