(6) الفلسفة الهيلنسيته؛ أو ما بعد أرسطو


دُمرت الدويلات الصغيرة للمدن اليونانية إثر صعود الإسكندرالأكبر، الملك الثالث لمقدونيا وأنحلت الروابط الأخلاقية والتقليدية والدينية التي كانت تربط بيت دويلات اليونان ذي الطبيعة الجبلية. لم تتخلخل الروابط الوطنية في اليونان بفعل التغيرات السياسية ودخول الاسكندر الاكبر فقط، بل حتى المثقفين من المواطنين/ الأفراد ذوي النزعة الكونية ذو نزعة كونية cosmopolitan او النزعة العالمية حسب الترجمة العربية للكلمة اللذين ينظرون إلى العالم كله بوصفهِ مدينتهم الخاصة اللذين ساهموا ايضًا في حلحلة تلك الروابط.مع توسع نفوذ الحضارة الإغريقية يُمنة ويسرى؛ إذ استحكم المقدونيين على تركستان وانتشروا كذلك في الشرق الأدنى من مصر وسوريا وبلاد الفرس وإسبانيا، وفي إثر تلك الأحداث السياسية وجد الفرد الإغريقي حسه بالأمان وهو آنذاك العضو في جماعته الصغيرة التي تتحدد فيها تفاصيل حياته من تشريعاته الأخلاقية والممارسات الدينية وقد أختفت وحل محلها الإحساس بالعزلة وضياع الأمن مما جعلهم يتطلعون إلى قانون في الحياة يهبهم الاحساس بالأمان الداخلي والسكينة النفسية وهذا ما أتجهت إليه الحركات الفلسفة في العصر الهيلنسيي من الرواقية والكلبية والأبيقورية والشكوكية.

  • الكلبية

الفلسفةُ الكلبية أو المدرسة الكلبية، هي أسلوب حياةِ أكثر من كونها فلسفة. أتخذ الكلبيون الزهد والحريةُ المُطلقةُ في الكلام وتوجيه الإنتقادات للأعراف الإجتماعية ولذلك أطلق عليهم اسم الكلبيين، اي أشباه الكلاب. إذ كان الكلب عند اليونانيين يرمزُ إلى الوقاحة وعدم الشعور بالعار. كان الكلبيون من مواطني المدينة الكونية. تخذ الكلبيون أسلوبًا مميزًا في الدعوة الشعبية والكتابةُ الجادةُ والهازلة. من أشهر الكلبيون “ديجون” احد تلامذة سقراط الذي شعاراته انه كان يعيش في برميل وكان يتخذ صفة الزهد والتقشف. من أهم الكلبيون ايضًا هو “قراطيس” وهو أحدبٌ مرحُ الشخصية وذو حضورٌ شعبيٌ في أثينا، اتخذهُ زينون مؤسس الفلسفة الرواقية مُعلمًا له.

احد رواد الفلسفة الكلبية
  • الرواقية Stoicism

نشأت الرواقية متأثرةٌ بالمدرسةُ الكلبية إثر تطوير أتباع زينون الفلسفة الرواقية. مايميز الفلسفة الهلنسيتة او فلسفة مابعد ارسطو ان نهوج تلك الفلسفة على العكس من فلسفة ارسطو التي كانت تبحث عن تحسين وجود الإنسان* كانت دوغائمية تلك الفلسفة تذهب لأبعد من ذلك. إذ تركزُ الفلسفة الرواقية على أن حكم العقل ومعرفة الحقيقة هما ما يقودنا إلى الأمان الداخلي ولذلك ركزت الفلسفة الرواقية على العلوم المتخصصة وأزدهرت فيها المكتبات وجهاز التعليم بأسره كما أنها أسهمت اسهامًا واضحًا في تطوير الرطانةُ اللغوية. وانقسمت الفلسفة الرواقية إلى ثلاثة اقسام، فلسفة المنطق والطبيعيات والاخلاق.

  • الأبيقورية Epicureanism

على العكس من الرواقية وإيمانها بالعناية الإلهية. وجهت الفلسفة الأبيقورية ضربةً تجاه الدين والخوف من الموت والآلهة. ركزت فلسفة ابيقور على اللذة والسعادة وإيجادها وركزت على اهمية دور الصداقة اللذي يلعبه في تحقيق السعادة وتأثر كارل ماركس والعديد بفلسفته. كان أبيقور من أتباع الفلسفة الذرية واتبع كثير من فلسفة ديمقريطس في الذرات وأمر إلحاده يتعلق بإيمانه أن الكون نشأ إثر الصدفة الاعتباطية الغير حتمية المحظة بالرغم من ذلك ألا أن أبيقور لديه حججٌ عن وجود الآلهة استفاها من الصور العقلية التي تكون عند البشر في أحلامهم اثناء منامهم ولابد من أن لكل صورة عقلية أن تكون ناتجةٌ عن صورةٌ تفيض من جسمٍ موجود. قسم أبيقور الفلسفة إلى ثلاثة أقسام، القانون والطببيعيات والأخلاق.

  • الشكية Scepticism

أدت دوغائمية فلسفتا الابيقورية والرواقية القائمة على الأسس العقلية الهزيلة إلى ردٍ فعلٍ عكسي نشأت عنه المدرسة الشكية. وانقسمت الفلسفة الشكية إلى مدرستين رئيستين. بيرون الأيلي Pyrrhon اللذي رأى ان السكينة تكمنُ في التعطيلية المطلقة وتعليق الحكم إذ كان يجزم بشيئ لا على جهة النفي ولا على جهة الإثبات، أي أنه يُعلِّق، يقول لا أدري، لا أجزم١. المدرسة الثانية كانت ل أركيسلاس، المؤسس الرابع للأكاديمية الجديدة. وجه نقدًا لاذعًا للعقائديين وبالأخص الرواقيين. الشكوكي الآخر في نفس الاكاديمية كان كارنياديس اللذي اخذ يهاجم الرواقية بشكلٍ جدليٌ عنيف وكانت فلسفته تقوم على أن جميع أحاسيسنا نسبية، ومن المستحيل أن نميز بين الانطباعات السليمة والخاطئة، ولذلك فلا يوجد مقياس للحقيقة.

اترك تعليقًا

Please log in using one of these methods to post your comment:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s